الذكاء العاطفي عند الأطفال: مفهومه وأهم النصائح الضرورية لتنميته


عندما يتعلق الأمر بتشكيل شخصية الطفل الصغير، فإننا نجد أن السنوات الأولى من حياة الطفل هي أهم فترة لتشكيل شخصيته، ولذلك يجب على الوالدين أن يهتموا خلال تلك الفترة بغرس المباديء والقيم وتنمية قُدرات آبنائهُم.

وواحدة من تلك القُدرات الضرورية هي “الذكاء العاطفي”، ولذلك سنتعرف في هذا المقال عن مفهوم الذكاء العاطفي، ومدى أهميته للطفل، بالإضافة للتعرف على أهم النصائح لتنمية الذكاء العاطفي لدى الأطفال.


ما هو مفهوم الذكاء العاطفي؟

الذكاء العاطفي عند الأطفال (يُطلق عليه أيضاً ذكاء المشاعر أو الذكاء العاطفي) انتشر في التسعينات على يد عالم النفس الامريكي “جون ماير” وأخذ ينتشر ويتوسع مفهومه حول العالم من وقتها أكثر فأكثر.

يعني أن الطفل يكون قادر على فاهم لذاته، ومُتفهّم لذات الآخرين كذلك، وبالتالي تكون النتيجة هو استخدام هذا الفهم للعمل على إدارة ذاته، بالإضافة لتنظيم وإدارة علاقته مع الآخرين في المُجتمع الذي يعيش فيه.

أي أن الذكاء العاطفي باختصار شديد هو الاستخدام الذكي للعواطف لخدمة النفس مثل: ضبط النفس، المثابرة، تحفيز النفس ..الخ، بالإضافة لاستخدامه في تحسين التصرفات مع الآخرين (من خلال فهم التصرفات المقبولة والغير مقبولة في المجتمع المحيط).

 

أهم 7 نصائح هامة وضرورية لتنمية الذكاء العاطفي لدى الأطفال

1-تدريب الطفل على فهم الحركات:

احرص على أن طغلك يتعرف على الحركات أو ردود أفعال الجسم في المواقف المُختلفة.

فمثلاً، يجب أن يتعرف طفلك على تعابير الوجه في حال الغضب عندما تكون غاضب من شيء ما، أو التعرف على تعابير الوجه في حال الفرح عندما تكون في حالة سعادة من تحقيق أو الحصول على شيء ما، وبالتالي فانت تُطور من الذكاء العاطفي لطفلك فيما يتعلق بفهم ووعي حركات الجسم وتعابير الوجه.

2- إعطاء مجال للطفل للتعبير عن نفسه ومشاعره:

اجعل طفلك يُعبر عن نفسه بالطريقة التي يراها مُناسبة له دون مُقاطعته أو مُحاولة فرض نهج مُعين للكلام. طريقته في التحدث

3- قراءة قصص للأطفال ذات مغزى:

احرص على أن قراءة بعض الكُتب والقصص لطفلك تكون ذات مغزى مثل: قصص الأنبياء والصحابة، فهذه القصص تعمل على تنمية ذكائهم العاطفي، كما أنها تبقى في ذاكرتهُم طول العُمر.

4- أعطّ مجال لطفلك لتجربة أشياء مُختلفة:

حفز طفلك وشجعه على أشياء مُختلفة، فمن المُهم طفلك أن يُجرب ويفشل في صغره حتى يتمكّن من التمييز بين الصواب والخطأ من جهة، وبين الخير والشر من جهة أخرى، فتلك التجارُب تعمل على تنمية مهارات اتخاذ القرارات للاختيارات الصحيحة.

احرص على تنمية المهارات أو الأشياء المفضلة لطفلك:

حاولوا مُلاحظة الأشياء المُفضلة لدى أطفالكُم (الأشياء التي يقوموا بها دائماً باستمتاع) مثل: السباحة، الجري، القراءة، الكتابة ..الخ، واعملوا على تطوير تلك المهارة، فمثلاً إن كان طفلك يُحب السباحة، قُم بعمل اشتراك له في نادي لتعلم السباحة مع مدرب.

6-شجّع طفلك ليندمج ويتفاعل مع أصدقائه ومُحيطه في المجتمع :

احرصوا على تشجيع طفلك للاندماج والتفاعُل مع أصدقائه ومُحيطه.

فمثلأً، في حال لاحظتم أن طفلكُم يُفضّل العُزلة، اقترحوا عليه الذهاب لنادي رياضي أو أنشطة تطوعية في المدينة.

7 –تعليم الطفل مهارة التركيز :

اجعل طفلك يتعلم مهارة التركيز لتجنُب المُشتتات أثناء قيامه بأمور ومهام هامة وضرورية في حياته، وهُناك عدّة تكنيكات لتعليم طفلك مهارة التركيز ومن أهمها هو: جعل الطفل يغلق عينيه ويتنفس بعمق.


هذا كان كُل شيء في مقالنا اليوم، نآمل أن تكونوا قد تعرفتُّم في نهاية المقال على كُل شيء يتعلق بالذكاء العاطفي عند الأطفال وكيفية تنميته لديهم.